عمر والوفاء لأهل الذمة

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2017-03-19T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأحد 19 مارس 2017 م / _19 _مارس _2017 ه‍|

كان عمر – رضي الله عنه – يسأل الوافدين عليه من الأقاليم عن حال أهل الذمة، خشية أن يكون أحد من المسلمين قد أفضى إليهم بأذى، فيقولون له: “ما نعلم إلا وفاء”؛ أي: بمقتضى العهد والعقد الذي بينهم وبين المسلمين، وهذا يقتضي أن كلاًّ من الطرفين وفَّى بما عليه، كما قال عمر – رضي الله عنه – في وصيته للخليفة بعده: “وأوصيه بأهل ذمة المسلمين خيرًا، أن يوفى لهم بعهدهم، ويحاط من ورائهم “.تاريخ الطبري ج4 ص 218