أروع نصوص التسامح الديني

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2017-06-12T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الإثنين 12 يونيو 2017 م / _12 _يونيو _2017 ه‍|

أرقى معاهدة تسامح في التاريخ حبرتها سيرة النبي مع نصارى نجران الذين كتب لهم رسول الله لهم عهداً لايزال يقف معلماً بارزاً على روح الإسلام القائمة على التسامح والاعتراف الكامل بالآخر: ولنجران وحسبها جوار الله وذمة محمد النبي على أنفسهم وملتهم وأرضهم وأموالهم وغائبهم وشاهدهم وعشيرتهم وتبعهم، وأن لا يغيِّروا مما كانوا عليه ولا يغير حق من حقوقهم ولا ملتهم، ولا يغير أسقف من أسقفيته، ولا راهب من رهبانيته، ولا وافه عن وفهيته، وكل ما تحت أيديهم من قليل أو كثير، وليس عليهم ريبة ولا دم جاهلية، ولا يحشرون ولا يعشرون، ولا يطأ أرضهم جيش، ومن سأل منهم حقاً فبينهم النصف غير ظالمين ولا مظلومين، ومن أكل ربا من ذي قبل فذمتي منه بريئة، ولا يؤخذ رجل منهم بظلم آخر، وعلى ما في هذه الصحيفة جوار الله وذمة محمد النبي رسول الله حتى يأتي الله بأمره، ما نصحوا وأصلحوا فيما عليهم غير منقلبين بظلم” شهد أبو سفيان بن حرب، وغيلان بن عمرو، ومالك بن عوف، والأقرع بن حابس الحنظلي، والمغيرة بن شعبة. وكتب.