من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعا

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2017-07-23T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأحد 23 يوليو 2017 م / _23 _يوليو _2017 ه‍|

قال الإمام ابن حجر الهيتمي رحمه الله:  في شرح قوله تعالى: وقال تعالى:( مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)؛ جعل الحق قتل النفس الواحدة كقتل جميع الناس مبالغة في تعظيم أمر القتل الظلم وتفخيما لشأنه أي كما أن قتل جميع الناس أمر عظيم القبح عند كل أحد فكذلك قتل الواحد يجب أن يكون كذلك فالمراد مشاركتهما في أصل الاستعظام لا في قدره. (ابن حجر: الزواجر عن اقتراف الكبائر : جـ2 صـ692 )