بهذه القيم انتشر الإسلام وشقّ طريقة إلى قلوب العالمين

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2017-08-03T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الخميس 03 أغسطس 2017 م / _3 _أغسطس _2017 ه‍|

طلب أحد الصالحين من خادم له أن يحضر له الماء ليتوضأ، فجاء الخادم بماء وكان الماء ساخنًا جدًّا، فوقع من يد الخادم على الرجل، فقال له الرجل وهو غاضب: 
أحرقْتَني، وأراد أن يعاقبه، فقال الخادم: يا مُعَلِّم الخير ومؤدب الناس، ارجع إلى ما قال الله –

تعالى-. قال الرجل الصالح: وماذا قال تعالى؟!

قال الخادم: لقد قال تعالى: {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ }.
قال الرجل: كظمتُ غيظي.
قال الخادم: {وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ }.
قال الرجل: عفوتُ عنك.
قال الخادم: {وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }. 
قال الرجل: أنت حُرٌّ لوجه الله.