من روائع قصص رحمة الأمة المحمدية بالحيوان

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2017-08-07T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الإثنين 07 أغسطس 2017 م / _7 _أغسطس _2017 ه‍|

تروى كتب التاريخ أن عمر بن عبد العزيز بلغه أن بعض أهل مصر يتعبون الإبل بالحمل الثقيل فكتب إلى واليه حيَّان بمصر: “إنَّه بلغني أنَّ بمصر إبلًا نقالات، يحمل على البعير منها ألف رطل، فإذا أتاك كتابي هذا، فلا أعرفنَّ أنَّه يحمل على البعير أكثر من ستمائة رطل، وكتب إلى صاحب السكك أن لا يحملوا أحدًا بلجامٍ ثقيل من هذه الرستنية، ولا ينخس بمقرعة في أسفلها حديدة” فانظر إلى حرص الخليفة على رحمة الحيوان بعد أن ملئ الدنيا رحمة وعدلاً (سيرة عمر بن عبد العزيز على ما رواه الإمام مالك بن أنس وأصحابه).