شغف قرآني بالمعرفة والإطلاع

من قسم افتراضي. منذُ5 سنة.2017-08-20T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأحد 20 أغسطس 2017 م / _20 _أغسطس _2017 ه‍|

استلهاماً لمنهج القرآن الكريم الطافح بعرض آراء أهل الكتاب وفرق الملحدين ومناقشاتهم بين آيات سوره لتعريف المسلمين بأفكارهم وطرق حجاجهم؛ ذكر البيروني في هامش كتابه الآثار الباقية أنه صرف نيفاً وأربعين سنة من عمره في البحث عن كتاب ماني مؤسس الديانة المانوية الملحدة، يعرف بكتاب الأسرار، فكان في رحلاته التي صحب فيها محمود الغزنوي في غزواته يسأل عن هذا الكتاب أينما حلّ وارتحل، حتى صادف رجلاً معه مجموعة كتب عثر من بينها على كتاب ماني، فقال معلقاً عن هذه اللحظة:” فغشيني لهوٌ من الفرح ما يغشى الظمآن من رؤية الماء ومن القرح عقباه في عقباه ما يغشاه من الجشة في مؤباه” (الآثار الباقية)