إرعاب المسلم حرام ولو على سبيل المزاح

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2017-08-31T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الخميس 31 أغسطس 2017 م / _31 _أغسطس _2017 ه‍|

نبذ الإسلام الإرهاب بكل أنواعه، وشدد في التحذير منه ومن عواقبه ومن ذرائعه حتى ولو كان على سبيل المزاح، عن عامر بن ربيعة رضي الله عنه “أن رجلًا أخذ نعلَ رجل فغيبها – أي أخفاها – وهو يمزح، فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: لا تروِّعوا المسلم، فإن روعة المسلم ظلم عظيم”، وفي حديث آخر قال صلى الله عليه وسلم: “من نظر إلى مسلم نظرة يخيفه فيها بغير حق أخافه الله تعالى يوم القيامة” (الحديثان رواهما الطبراني)