الظلم ظلمات ولو قلّ وصغر

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2017-09-03T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأحد 03 سبتمبر 2017 م / _3 _سبتمبر _2017 ه‍|

حرم الإسلام كافة درجات وأنواع الظلم التي يمارسها الإنسان ضد أخيه الإنسان أو ضد نفسه وبيئته، ولا شك أن إراقة دماء الأبرياء والإفتاء بكفرهم وخروجهم من الملة هو أقسى وأنكر درجات الظلم، الذي رتب الله عليه عذاباً شديدً مهما قلً أو صغر، فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله قال:”من ظلم قيد شبر طوّقه من سبع أرضين” (رواه البخاري ومسلم)