ورع الإمام علي عن تكفير مخالفيه

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2017-09-14T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الخميس 14 سبتمبر 2017 م / _14 _سبتمبر _2017 ه‍|

كان ورع صحابة رسول الله من تكفير المسلمين شديداً، فهم من حمل راية الدين لنشره وتعميمه في العالم فلا يعقل أن يخرجوا منه من خالفهم في السياسة وشؤون الحياة، فحين سئل الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن أهل الجمل وصفين: أمشركون هم؟ قال: لا، من الشرك فروا. فقيل: أمنافقون؟ قال: لا، لأن المنافقين لا يذكرون الله إلا قليلاً. قيل: له فما حالهم؟ قال: إخواننا بغوا علينا”. هذه المقولة تعرّي كافة الجرائم التي ترتكبها الجماعات المتطرفة في أيامنا هذه ضد من يخالفهم في آرائهم السياسية، أو حتى من يرفض ترديد شعارتهم، كما يفعل داعش في العراق وسوريا وليبيا.