وجوب التفريق بين الكفر وبين إعلان الحرب على المسلمين

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2017-11-26T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأحد 26 نوفمبر 2017 م / _26 _نوفمبر _2017 ه‍|

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية في شرح علة إحلال النبي صلى الله عليه وسلم بدم بعض المشركين في فتح مكة: “إن النبي قبل توبة جماعة من المرتدين، وأمر بقتل جماعة آخرين، ضموا إلى الردة أمورًا أخرى تتضمن الأذى والضرر للإسلام والمسلمين، مثل أمره بقتل مقيس بن حبابة يوم الفتح، لمَّا ضم إلى ردته قتل المسلم وأخذ المال، ولم يتب قبل القدرة عليه. وأمر بقتل القُرَنيين لمَّا ضموا إلى ردتهم مثل ذلك، وكذلك أمر بقتل ابن خطل لمَّا ضم إلى ردته السبَّ وقتل المسلم، وأمر بقتل ابن أبي السرح لمَّا ضم إلى ردته الطعن والافتراء”