عنجهية الخوارج والتكفيريين

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2018-01-01T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الإثنين 01 يناير 2018 م / _1 _يناير _2018 ه‍|

تستفزنا العنجهية التي يتصرف بها المتطرفون واستهزاءهم بكل الأسس والمعايير التي تقوم عليها ديننا ومجتمعاتنا، وهي سمة ورثوها عن أسلافهم الخوارج، الذين تجرأو على إراقة دماء كل من يخالفهم ولو كان صحابياً جليلاً، فقد أوقف هؤلاء الصحابي الجليل عبد الله بن خباب بن الأرت وهو متوجه إلى علي بالكوفة ومعه امرأته وولده، فقالوا: هذا رجل من أصحاب محمد نسأله عن حالنا وأمرنا ومخرجنا. فانصرفوا إليه فسألوه، فقال: أما فيكم بأعيانكم فلا. ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «يَكُونُ مِنْ بَعْدِي قَوْمٌ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لَا يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ»، فلما سمعوا الحديث قتلوه وقتلوا امرأته وهي حامل مُتِمٌّ وبقروا بطن زوجته إمعاناً في جرمهم. هكذا يفعل الخوارج فيمن لا يوافقهم.