دين الله بين الغالي والجافي

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2018-01-07T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأحد 07 يناير 2018 م / _7 _يناير _2018 ه‍|

قال ابن القيم متحدثاً عن وسطية الإسلام التي حاد عنها دعاة التكفير والمتنطعين من المتطرفين: ” فدين الله بين الغالي فيه، والجافي عنه، وخير الناس: النمط الأوسط، الذين ارتفعوا عن تقصير المفرّطين، ولم يلحقوا بغلوِّ المعتدين، وقد جعل الله سبحانه هذه الأمة وسطاً، وهي الخيار، العدل؛ لتوسطها بين الطرفين المذمومين، والعدل هو: الوسط بين طرفي الجور، والتفريط، والآفات إنما تتطرق إلى الأطراف والأوساط محمية بأطرافها، فخيار الأمور أوسطها “. إغاثة اللهفان.