لا فرق بين مسلم ويهودي في دولة النبوة

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2018-03-18T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأحد 18 مارس 2018 م / _18 _مارس _2018 ه‍|

تمتلئ كتب السيرة بقصص العدالة النبوية وحرصه الجديد على معاملة كافة أهل المدينة بمقياس العدل والقسط مهما كان دينهم، فعن شَقِيقٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ حَلَفَ عَلَى يَمِينٍ هُوَ فِيهَا فَاجِرٌ لِيَقْتَطِعَ بِهَا مَالَ امْرِئٍ مُسْلِمٍ لَقِيَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَهُوَ عَلَيْهِ غَضْبَانُ فَقَالَ الْأَشْعَثُ فِيَّ كَانَ وَاللَّهِ ذَلِكَ كَانَ بَيْنِي وَبَيْنَ رَجُلٍ مِنْ الْيَهُودِ أَرْضٌ فَجَحَدَنِي فَقَدَّمْتُهُ إِلَى النَّبِيِّ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ أَلَكَ بَيِّنَةٌ قُلْتُ لَا فَقَالَ لِلْيَهُودِيِّ احْلِفْ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِذَنْ يَحْلِفَ فَذَهَبَ بِمَالِي فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى: “إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا” (مسند الإمام أحمد)، ولم يمل رسول الله لعبد الله كونه مسلماً بل عامله معاملة مواطن في المدينة في خصام مع مواطن آخر، ولم ينظر لدين اليهودي مطلقا.