الدعوة أساسها الحكمة

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2018-07-05T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الخميس 05 يوليو 2018 م / _5 _يوليو _2018 ه‍|

منهج الدعوة يقوم على الرفق واللين والحرص على هداية الناس، ويرفض الغلظة والخشونة وقسوة الكلام وعنف التوجيه، قال تعالى: ( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) [النحل: 125]، وقال تعالى: ( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ). [آل عمران: 159]. ومن أبرز صور التطرف التساهل في تكفير المخالفين نتيجة فقه ساذج ونظر ضعيف، وعدم معرفة بطبيعة الاجتهاد وشروطه.

[أ. د . عبدالسلام داود العبادي

أمين مجمع الفقه الإسلامي الدولي ]