العثيمين يؤكد للبابا تواضروس: مصر نموذج مشرّف للتعايش

من قسم اخبار ورسائل يومية. منذُ3 سنة.2018-01-17T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأربعاء 17 يناير 2018 م / _17 _يناير _2018 ه‍|

التقى معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، بقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في مقر البطرياركية القبطية الأرثذوكسية بالقاهرة مساء الثلاثاء ١٦ يناير ٢٠١٨.

وقال الأمين العام في اللقاء إن مصر نموذج مشرّف للتعايش بين الأديان، موضحا بأن منظمة التعاون الإسلامي لديها موقف ثابت وواضح ضد الإرهاب والتطرف. وأضاف معاليه بأن المنظمة لطالما أكدت بأن التطرف والإرهاب لا جنسية لهما ولا هوية.

وقال الأمين العام بأن المنظمة حريصة دائما على التقارب بين الأديان وقد شاركت في الكثير من المؤتمرات التي تدعو للتقارب لافتا إلى مشاركتها في أنشطة مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار، وإقامتها للعديد من المؤتمرات ذات الصلة. وشدد العثيمين على أهمية الحوار وإفشاء لغة الاعتدال من أجل التصدي للأفكار المغلوطة والموجهة إلى فئة الشباب.

وأعرب البابا تواضروس عن توافقه مع معالي الأمين العام بأن التطرف لا دين له، مؤكدا أن الاختلاف يثري المجتمعات، وشدد على أهمية التركيز على التعليم وخاصة في المراحل المبكرة لما له من أثر كبير على النشء.