الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي تدين أعمال العنف بجمهورية أفريقيا الوسطى

من قسم اخبار ورسائل يومية. منذُ4 سنة.2017-05-16T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الثلاثاء 16 مايو 2017 م / _16 _مايو _2017 ه‍|

أعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها الشديدة لأعمال العنف التي جرت بمدينة بانغاسو بأفريقيا الوسطى، من قبل مليشيات الأنتي بالاَكا، يومي 12 و13 مايو 2017 والتي راح ضحيتها عشرات القتلى من المسلمين وقوات حفظ السلام من الأمم المتحدة من بينهم جندي من المملكة المغربيةوخمسة اخرون من جنسيات مختلفة ونزوح المئات من المدنيين العزل.

وأعرب الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن تعازيه لأسر الضحايا وللمملكة المغربية، كما أعرب عن عميق اسفه لما يدور هناك من عنف، مؤكداً تضامن المنظمة مع جمهورية أفريقيا الوسطى وتقديم الدعم الكامل لها من أجل السلام والمصالحة بين أعراقها المختلفة واستعادة الامن والاستقرار فيها.