الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يندد بالهجوم الإرهابي في النيجر ويعرب عن تعازيه لهذا البلد

من قسم اخبار ورسائل يومية. منذُ4 سنة.2017-10-09T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الإثنين 09 أكتوبر 2017 م / _9 _أكتوبر _2017 ه‍|

ندد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، وبأشد عبارات التنديد، بالهجوم الإرهابي الذي وقع يوم 4 أكتوبر 2017 في النيجر على حدودها مع مالي والذي خلف العديد من الإصابات في صفوف الجنود النيجيريين وشركائهم الأمريكيين، معربا عن صادق تعازيه للسلطات في النيجر والولايات المتحدة الأمريكية على أثر هذه الخسارة المؤلمة، متمنيا عاجل الشفاء للمصابين. كما ناشد هذه السلطات تحديد هوية مرتكبي الهجوم وتقديمهم إلى العدالة.

وقد أكد الدكتور العثيمين مجددا الموقف المبدئي لمنظمة التعاون الإسلامي المناهض للإرهاب بجميع أشكاله وتجلياته، داعيا في الوقت ذاته المجتمع الدولي إلى تعزيز الشراكة والتعاون من أجل مكافحة ودحر هذا العدو المحدق بالبشرية. كما حث الأمين العام الشركاء الدوليين على تقديم جميع أشكال الدعم اللازم من أجل تمكين القوة المشتركة الجديدة للمجموعة الخماسية لمنطقة الساحل والتي أنشأتها بلدان المنطقة للتصدي للإرهاب وانعدام الأمن داخل فضائها المشترك.