الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يدين ذبح المسلمين في بومبولو في جمهورية إفريقيا الوسطي

من قسم اخبار ورسائل يومية. منذُ4 سنة.2017-10-22T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأحد 22 أكتوبر 2017 م / _22 _أكتوبر _2017 ه‍|

أدان الأمين العام لمنظمة التعاون الاسلامي، الدكتور يوسف العثيمين، بشدة المذبحة التي أوردت التقارير أن الميليشيات المناهضة لاستخدام السواطير “أنتي بالاكا” نصبتها في 18/10/2017 لـ 146 مسلمًا في بومبولو في جمهورية إفريقيا الوسطي.

وذكر الدكتور العثيمين، الذي أعرب عن عميق انشغاله إزاء تدهور الأوضاع في البلاد مع تصاعد العنف ضد الأبرياء من المدنيين والذي يستهدف المجتمع المسلم خاصة، أنه يجب وضع حد فوري لهذه الهجمات. وبيَّن أن القتل الجماعي الأخير الذي جاء بعد بضعة أيام من الهجوم الذي وقع على مسجد في كيمبي، صعَّد خطر تعميم الصراع في جمهورية إفريقيا الوسطى، التي كانت الأسرة الدولية تأمل أن تستعيد سلامها واستقرارها بعد نجاح الانتخابات العامة في 2016.

كذلك قدم الأمين العام خالص تعازيه لأسر الضحايا وحكومة إفريقيا الوسطى، وحث السلطات على تحديد مرتكبي هذه الجريمة البشعة ضد البشرية بغية تقديمهم للعدالة. كذلك ناشدها ومكتب الأمم المتحدة المتكامل لدعم بناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى(MINUSCA) اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية جميع المواطنين والحيلولة دون تكرار هذه المأساة. وأخيرًا دعا الدكتور العثيمين الوكالات الإنسانية لتقديم مساعدات عاجلة للضحايا والمحتاجين في جمهورية إفريقيا الوسطى.