منظمة التعاون الإسلامي تعرب عن قلقها إزاء لاعتداءات على المسلمين في أمبارا بسريلانكا

من قسم اخبار ورسائل يومية. منذُ4 سنة.2018-03-03T00:00:00+03:0012:00 صباحًا السبت 03 مارس 2018 م / _3 _مارس _2018 ه‍|

تعرب الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن بالغ قلقها مما أوردته بعض التقارير حول التوتر الشديد السائد في أعقاب الهجمات التي شنها بعض الغوغاء على أحد المساجد وعلى العديد من الفنادق والعربات المملوكة للمسلمين في أمبارا، الأمر الذي أسفر عن توترات كبرى في جمهورية سريلانكا الشعبية.

وأعربت منظمة التعاون الإسلامي عن قلقها مشددة على ضرورة حماية حقوق الأقلية المسلمة وخاصة الحق في صون ممارساتهم الدينية دون تحرش أو انتهاك مباشر أو غير مباشر وكسب سبل عيشهم وممارسة أعمالهم التجارية تحت الحماية القانونية الكاملة.

وفي هذا الصدد، يدعو الأمين العام حكومة جمهورية سريلانكا الشعبية إلى الشروع على وجه السرعة في إجراء تحقيقات حول تلك الانتهاكات وضمان سلامة وأمن الأقلية المسلمة عند ممارستها لحقوقها الدينية وفقا لجميع معاهدات وصكوك حقوق الإنسان الدولية ذات الصلة.