الأمين العام يدين الهجوم الإرهابي على مقر وزارة الداخلية الصومالية في مقديشو

من قسم اخبار ورسائل يومية. منذُ3 سنة.2018-07-07T00:00:00+03:0012:00 صباحًا السبت 07 يوليو 2018 م / _7 _يوليو _2018 ه‍|

دان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، بشدة الهجوم الارهابي الذي وقع اليوم السبت الموافق السابع من يوليو 2018 واستهدف مقر وزارة الداخلية الصومالية في مقديشو، وأدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأعرب الدكتور العثيمين عن أسفه لما ترتكبه جماعة الشباب الإرهابية، التي تبنت المسؤولية عن الهجوم، من اعتداءات مستمرة على قوات الأمن والمدنيين الأبرياء. كما أعرب عن تعاطفه العميق وعن تعازيه الصادقة لعائلات الضحايا ولحكومة الصومال وشعبها.

وأكد الأمين العام مجدداً تضامن منظمة التعاون الإسلامي الكامل مع السلطات الصومالية في كفاحها المتواصل ضد الإرهاب، ودعا الشركاء الدوليين للصومال وبلدان المنطقة إلى تقديم المزيد من الدعم للصومال وتعزيز الشراكة مع هذا البلد من أجل القضاء على الخطر الذي لا تزال تمثله حركة الشباب على السلام والأمن والاستقرار الإقليمي.