فبراير 2021

التنوع العرقي على منتجات الأطفال

رحب المسلمون في مدينة برمنغهام البريطانية بقيام سلسلة متاجر شهيرة ببيع ملابس للأطفال تتضمن رسوما تظهر التنوع العرقي في إنجلترا بينها رسمة لفتاة محجبة، مشيرين إلى أنه من النادر الإشارة إلى المسلمين أو ذوي الأصول الأفريقية والآسيوية في أي منتج موجه للأطفال.

يناير 2021

مسلمو إنجلترا ولقاحات كورونا

يشارك أئمة مسلمون في إنجلترا بحملة رسمية للرد على المعلومات المضللة التي تزعم أن لقاحات كورونا غير آمنة ولا تناسب المسلمين، حيث أكد الأئمة في خطبهم ودروسهم الدينية، أن اللقاحات متوافقة مع الشريعة الإسلامية، وما يتردد بشأنها مجرد أخبار مزيفة وشائعات.

مدرسة تهدد طالبة مسلمة بالطرد

باتت فتاة مسلمة مهددة بالطرد من مدرستها في إنجلترا لرفضها ارتداء تنورة قصيرة، حيث اعتبرت المدرسة أن الفتاة ترفض الامتثال لقواعدها ومنعتها من الدخول ثم أنذرتها بالفصل بحجة الغياب! وهو ما اعتبر مؤشرا على تغلغل الإسلاموفوبيا، أو على الأقل على عدم فهم لمتطلبات الإسلام.

ديسمبر 2020

السجن لرجل طعن إماما بلندن

قضت محكمة بريطانية بالسجن 11 عاما على مواطن بريطاني قام بطعن إمام مسجد لندن المركزي رأفت مقلد أثناء الصلاة في فبراير الماضي، ورأت المحكمة أن المتهم مذنب وتعمد ارتكاب أذى جسدي جسيم وحاز أداة حادة في مكان عام، كما أن المتهم أقر بالذنب وبارتكابه الحادث.

سبتمبر 2020

المسلمات المنقبات في لانكشاير

  قالت نساء مسلمات يرتدين "النقاب" في مقاطعة لانكشاير بإنجلترا إن المواقف تجاههن تغيرت بسبب جائحة كورونا بعدما باتت أقنعت الوجه إلزامية في الأماكن العامة، حيث لم يعد ينظر إليهن وكأنهن منبوذات أو يشكلن تهديدا أمنيا، ولا يتعرضن لتعليقات مسيئة كما كان الحال سابقا.  

يناير 2020

ذكرى المفكر الإنجليزي حسن عبدالحكيم

تحل هذه الأيام ذكرى ميلاد المفكر والدبلوماسي الإنجليزي المسلم غاي إيتون (حسن عبدالحكيم) الذي ساهمت كتاباته في تعريف البريطانيين بحقيقة الإسلام وتصحيح المفاهيم عنه، ونشره بين صفوة المجتمع الإنجليزي، كما كان له دور كبير في الدفاع عن حقوق المسلمين البريطانيين.

أو تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي: