مارس 2021

أطفال مسلمون يعانون في النمسا

كشفت تقارير صحفية حديثة، أن عشرات الأطفال المسلمين في النمسا لازالوا يعانون حتى الآن من اضطراب ما بعد الصدمة، نتيجة حملة مداهمات مثيرة للجدل نفذتها الشرطة على منازل 70 أسرة مسلمة نوفمبر الماضي، ما ألحق بالأطفال أضرار نفسية وصحية قد يعانون منها لسنوات.

يناير 2021

نفي شائعة عن مسلمي النمسا

  نفت وسائل إعلام نمساوية، صحة الشائعات التي انتشرت على وسائل التواصل والتي تزعم أن حكومة النمسا اتخذت قرارا بمنع المسلمين من ممارسة حقوقهم السياسية، مشيرة إلى أن السبب وراء انتشار هذه الشائعات مشروع قانون مثير للجدل لمكافحة التطرف، قوبل بالرفض داخل البرلمان.

نوفمبر 2020

شجاعة عربية في حادث فيينا

كرمت الشرطة النمساوية الشاب العربي الفلسطيني أسامه خالد، واعتبرته أحد أبطال التصدي لهجوم فيينا المؤسف، بعدما خاطر بحياته لإنقاذ رجل شرطة تعرض لإصابة خطيرة وقدم له الدعم الطبي ونقله إلى سيارة الإسعاف تحت وابل من الرصاص.

الإرهاب يعادي كل الأديان

لا يوجد دين في العالم يأمر بترويع الآمنين وقتل الأبرياء والاعتداء على دور العبادة، وما حادث العاصمة النمساوية فيينا الذي خلف عشرات الضحايا، سوى دليل على أن الإرهاب لا يسعى إلى نصرة دين على حساب آخر، بل هدفه محاربة كل الأديان.

أو تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي: