يونيو 2021

سريلانكا تحقق في إهانة مواطنين مسلمين

فتحت السلطات في سريلانكا تحقيقا في واقعة إهانة جنود لمواطنين مسلمين بداعي مخالفتهم إجراءات الإغلاق، حيث قال الجيش إنه عزل الضابط المسؤول عن هؤلاء الجنود، متوعدا باتخاذ أشد الإجراءات التأديبية ضد جميع المتورطين، وهو إجراء أشاد به الكثيرون واعتبروه "خطوة نادرة".

أبريل 2021

أزمات مسلمي سريلانكا لا تتوقف

عبر المسلمون في سريلانكا عن قلقهم من اللوائح التي أعلنت مؤخرا لتنظيم قانون "منع الإرهاب" المثير للجدل، الذي يجيز للسلطات احتجاز أي شخص مدة عامين لمجرد الاشتباه، مؤكدين أن القانون استخدم لاستهداف المسلمين والتاميل، وأن اللوائح الجديدة تعد مؤشرا على مزيد من الاضطهاد.

مارس 2021

سريلانكا تستهدف المسلمين مجددا

  في خطوة لاقت احتجاجا حقوقيا واسعا واعتبرت استهدافا صريحا للأقلية المسلمة، أعلن وزير الأمن العام في سريلانكا اعتزام بلاده إغلاق 1000 مدرسة إسلامية وصفها بأنها "إهانة لسياسة التعليم الوطني"، وكذلك حظر ارتداء النقاب تماما، بحجة أنه "علامة على التطرف الديني"!

موافقة سريلانكا غير مكتملة

  بالرغم من موافقتها على دفن ضحايا فيروس كورونا المسلمين، والتراجع عن إحراقهم قسرا، لازالت سريلانكا تواجه انتقادات بسبب الخطة التي أعلنتها لتنفيذ القرار، حيث خصصت جزيرة نائية مساحتها 1 كلم للدفن، ما اعتبره المسلمون إهانة غير مقبولة، ودفعهم للاحتجاج ضد القرار.

فبراير 2021

مسلمون يشكون سريلانكا للأمم المتحدة

تقدمت مجموعة من العائلات المسلمة بشكوى إلى لجنة حقوق الإنسان التابعة إلى الأمم المتحدة ضد سياسة سريلانكا المتمثلة في الحرق القسري لجثامين كل المتوفين بسبب فيروس كورونا، معتبرين أنها تنتهك حقوقهم الدينية وتسبب بؤسا لعائلات المتوفين لا يمكن محوه.

يناير 2021

دفن ضحايا كورونا والصحة العامة

قالت منظمات حقوقية إن إصرار سريلانكا على حرق جثث كل ضحايا فيروس كورونا، لا يعد فقط تمييزا واضطهادا ضد المسلمين فحسب، بل يعد تجاهلا صريحا لإرشادات منظمة الصحة العالمية التي أكدت أن الدفن آمن ولا يشكل أي خطرا على الصحة العامة كما يزعم البعض.

ديسمبر 2020

سريلانكا تتجاهل التماسات المسلمين

تعقدت أزمة دفن المسلمين في سريلانكا، بعدما أعلنت السلطات إصرارها على إحراق جثث 19 مسلما من ضحايا كورونا، بالرغم من اعتراضات عائلاتهم لمخالفة ذلك للشريعة الإسلامية، وذلك بعد رفض المحكمة العليا لالتماسات العائلات بدفن الجثث بدلا من إحراقها، دون إبداء أسباب للرفض.

أغسطس 2019

صندوق ضحايا الإرهاب

قررت قمة "وئام الأديان" التي عقدت في سريلانكا قبل أيام بمشاركة ممثلي مختلف الديانات في العالم، إنشاء صندوق خيري يخصص لأسر ضحايا الهجمات الإرهابية والمصابين بغض النظر عن دياناتهم أو انتماءاتهم، والذي جاء بمبادرة من رابطة العالم الإسلامي.

أو تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي: