موقف تاريخي لابن تيمية

من قسم افتراضي. منذُ5 سنة.2017-03-06T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الإثنين 06 مارس 2017 م / _6 _مارس _2017 ه‍|

حينما تغلب التتار على الشام، ذهب شيخ الإسلام ابن تيمية ليكلِّم قائدهم “قطلوشاه”  في إطلاق الأسرى، فسمح القائد التتري للشيخ بإطلاق أسرى المسلمين، وأبَى أن يسمح له بإطلاق أهل الذمة، فما كان من شيخ الإسلام إلا أن قال: لا نرضى إلا بافتكاك جميع الأسارى من اليهود والنصارى، فهم أهل ذمتنا، ولا ندع أسيرًا، لا من أهل الذمة ولا من الملة، فلما رأى إصراره وتشدده أطلقهم له” (مجموع الفتاوى، ج 28)