صفات خوارج الأمس وخوارج اليوم

من قسم افتراضي. منذُ5 سنة.2017-03-16T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الخميس 16 مارس 2017 م / _16 _مارس _2017 ه‍|

يصف محمد أبو زهرة الخوارج في قوله: “وهذه الفرقة من أشد الفرق الإسلامية دفاعا عن مذهبها، وحماسة لأرائها، وأشد الفرق تدينا في جملتها، وأشدها تهورا واندفاعا، وهم في اندفاعهم وتهورهم مستمسكون بألفاظ قد أخذوا بظواهرها وظنوا هذه الظواهر دينا لا يحيد عنه مؤمن … ولم تكن الحماسة والتمسك بظواهر الألفاظ وحدها ما امتاز به الخوارج، بل هناك صفات أُخرى منها: حبّ الفداء، والرغبة في الموت، والاستهداف للمخاطر من غير داع قوي يدفع إلى ذلك … وإنّه من الحقّ أنّ الإخلاص كان سمة الكثيرين منهم ولكنه إخلاص يصاحبه الانحياز إلى ناحية معيّنة قد استولت على مداركهم … وقد كان التعصب يسود جدلهم فهم لا يُسلّمون لخصومهم ولا يقتنعون بفكرة مهما تكن قريبة من الحقّ، أو واضحة الصواب، بل لا تزيدهم قوة الحجة عند خصومهم إلاّ إمعانا في اعتقادهم وبحثا عمّا يؤيده، والسبب في ذلك استيلاء أفكارهم على نفوسهم وتغلغل مذاهبهم في أعماق قلوبهم، واستيلاؤها على كلّ مواضع تفكيرهم وطرق إدراكهم” (الفرق الإسلامية ص 211)