لا يزال المؤمن مؤمنا ما لم يصب دما حراماً

من قسم افتراضي. منذُ5 سنة.2017-12-20T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأربعاء 20 ديسمبر 2017 م / _20 _ديسمبر _2017 ه‍|

في حديث نبوي شريف رواه أبو داوود يكرس النبي الكريم حرمة الدماء وخطر إراقتها على الدين، فقال «لا يزال المؤمن مُعْنِقاً صالحاً ما لم يصب دما حراماً، فإذا أصاب دماً حراماً بلَّح” ومعنى “مُعْنِقاً” أي مسرعًا في طاعته منبسطًا في عمله. و”التبليح”  الإعياء، والمعنى: أن المؤمن لا يزال موفقًا للخيرات، مسارعًا إليها وموفقاً فيها ما لم يصب دماً

حراما، فإذا أصاب ذلك أعيا، وانقطع عنه ذلك لشؤم ما ارتكبه من الإثم” (بتصرف: الملا علي القاري، مرقاة المفاتيح (