التطرف صد عن سبيل الله

من قسم افتراضي. منذُ5 سنة.2018-01-11T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الخميس 11 يناير 2018 م / _11 _يناير _2018 ه‍|

لعله لا يوجد في عصرنا من يصد عن سبيل الله كما تفعل حركات التطرف ودعاة التكفير، فهم يكرّهون الناس في دين الله، ويصبغونه صبغة لا تقبلها أي فطرة سليمة، وكأنّ رسول الله شعيب ـ عليه الصلاة والسلام ـ يقصدهم بقوله: “ولا تقعدوا بكلّ صراط توعدون وتصدون عن سبيل الله من آمن به وتبغونها عوجا”. وكأن دعاة التكفير هؤلاء دسيسة خبيثة لنقض الإسلام نفسه على يد أبناءه المتحمسين له، فكم من شاب مسلم ترك دينه وأعلن كفره بعد أن عجز عقله أن يتفهّم كيف يستطيع مغال متطرف يتمظهر بالإسلام أن يقتل ويذبح وهو موقن برضاء الله عنه.