التطرف هو أخوف ما خافه رسول الله عن المسلمين

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2018-01-23T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الثلاثاء 23 يناير 2018 م / _23 _يناير _2018 ه‍|

في حديث شريف رواه حذيفة بن اليمان عن رسول الله تتضح هواجس النبي الكريم وخوفه عن أمته من ظهور دعاة التطرف والتكفير بين ظهرانيهم، وكان رسول الله يحدثنا عن مانشهده بأعيينا هذه السنوات، يقول الحديث: “إنّ ما أتخوف عليكم رجل قرأ القرآن حتى رئيت بهجته عليه، وكان ردئاً للإسلام، غيّره إلى ماشاء الله، فانسلخ منه، ونبذه وراء ظهره، وسعى على جاره بالسيف، ورماه بالشرك، قال: قلت يانبي الله!! أيهما أولى بالشرك المرمي أو الرامي؟ قال: بل الرامي (رواه البزّار).