الإسلام دين البلاغ وحسب

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2018-01-24T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأربعاء 24 يناير 2018 م / _24 _يناير _2018 ه‍|

تكررت كلمة “البلاغ” في القرآن الكريم إحدى عشرة مرّة، في سبعة مواضع قرآنية منها يُوضّح البيان الإلهي أنّ مجابهة التّولي والإعراض عن سبيل الله تكون بـ”البلاغ”، وفي خمسة مواضع قرآنية يُوضّح البيان الإلهي أنّ مجابهة التّولي عن سبيل الله تكون بـ”البلاغ”، وفي موضع قرآني واحد ُيوضّح البيان الإلهي أنّ مجابهة التكذيب تكون بـ”البلاغ”، وفي موضع قرآني آخر يُوضّح البيان الإلهي أنّ مجابهة الإعراض تكون بـ”البلاغ” و”البلاغ”، ولم ترد في القرآن الكريم آية واحدة تدعو إلى فرض الإسلام على أحد بغير آلية البلاغ. فهذه نصوص قرآنية تبيّن تبياناً قطعياً لا تبياناً ظنياً أنّ مجابهة التّولي والإعراض والتكذيب لا تكون إلا عبر آلية “خطاب البلاغ”، وكلّ آلية غير آلية “خطاب البلاغ” فهي مناقضة لمنهج القرآن.