المتطرفون قوم سوء وعصاة لله

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2018-02-25T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأحد 25 فبراير 2018 م / _25 _فبراير _2018 ه‍|

قال الإمام الآجري رحمه الله: “لم يختلف العلماء قديماً وحديثاً أن الخوارج قوم سوء عصاة لله عز وجل ولرسوله صلى الله عليه وسلم وإن صلوا وصاموا واجتهدوا في العبادة، فليس ذلك بنافع لهم، وإن أظهروا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وليس ذلك بنافع لهم لأنهم قوم يتأولون القرآن على مايهوون، ويموهون على المسلمين…” (كتاب الشريعة للآجري)