أحب الأعمال إلى الله

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2018-04-01T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الأحد 01 أبريل 2018 م / _1 _أبريل _2018 ه‍|

عن ابن عمر – رضي الله عنهما – أن رجلاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: يا رسول الله أي الناس أحبّ إلى الله؟ وأيّ الأعمال أحب إلى الله؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: “أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله سرورٌ تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كُرْبَةً، أو تقضي عنه دَيْنًا، أو تطرد عنه جوعًا – وفي رواية جزَعًا – ولئن أمشي مع أخٍ لي في حاجةٍ أحبُّ إليّ من أن أعتكف في هذا المسجد شهرًا، في مسجدِ المدينة… ومن مشى مع أخيه في حاجةٍ حتى يُثبتها له ثبَّت الله قدمه يوم تزول الأقدام” (رواه الطبراني)