كلام جميل للألباني

من قسم افتراضي. منذُ4 سنة.2018-04-23T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الإثنين 23 أبريل 2018 م / _23 _أبريل _2018 ه‍|

قال الشيخ الألباني في شرح حديث” “بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة  في العسر واليسرِ، والمنشط والمكره، وعلى أثره علينا، وعلى أن لا ننازع الأمر أهلهُ إلا أن تروا كفراً بواحاً عندكم من الله تعالى فيه برهان، وعلى أن نقول بالحق أينما كنا لا نخاف في الله لؤمة لائم”  “واليوم؛ فقد نبتت نابتة من الشباب المسلم لم يتفقهوا في الدين إلا قليلا ورأوا أن الحكام لا يحكمون بما أنزل الله إلا قليلا فرأوا الخروج عليهم دون أن يستشيروا أهل العلم والفقه والحكمة منهم بل ركبوا رؤوسهم أثاروا فتناً عمياء وسفكوا الدماء في مصر وسوريا، والجزائر وقبل ذلك فتنة الحرم المكي فخالفوا بذلك هذا الحديث الصحيح الذي جرى عليه عمل المسلمين سلفاً وخلفاً إلا الخوارج) . (السلسلة الصحيحة المجلد السابع / القسم الثاني)