الأمين العام يلتقي بمسؤولين عن مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة

من قسم اخبار ورسائل يومية. منذُ5 سنة.2016-09-27T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الثلاثاء 27 سبتمبر 2016 م / _27 _سبتمبر _2016 ه‍|

عقد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد أمين مدني،اجتماعات بناءة مع مسؤولين من الأمم المتحدة مكلفين بمكافحةالإرهاب على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة فينيويورك يوم الجمعة، 23 سبتمبر2016

وأطلع الأمين العام، في لقائه بجان بول لابورد، المدير التنفيذيللمديرية التنفيذية للجنة الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، على هيكلمنظمة التعاون الإسلامي لفض النزاعات، والذي يتألف من مجلسالحكماء، والمبعوثين الخاصين للأمين العام ووحدة السلم والأمنوفض النزاعات. وأشار إلى أن المنظمة سوف تطلق الموقعالإلكتروني لمركز التراسل في 1 أكتوبر 2016، و أن المنظمة أنشأتمركز الأمن الإلكتروني. وأكد مدني موقف منظمة التعاون الإسلاميبأن الإرهاب متعدد الأوجه ولا يمكن معالجته من خلال الوسائلالأمنية وحدها، وإنما من خلال نهج شامل يعالج السياق والوضععلى أرض الواقع.

وشاطر لابورد الأمين العام هذا التحليل، مشددا على ضرورةالتعاون بين المنظمة والمديرية التنفيذية بشأن المعلومات والخبراتوتنفيذ قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالإرهاب. واتفق الجانبانعلى مواصلة التعاون من خلال الندوات وورش العمل لمكافحةالإرهاب، وهو ما يتماشى مع القرارات التي اتخذها مجلس وزراءخارجية منظمة التعاون الإسلامي في هذا الصدد.

كما التقى الأمين العام بالسيد جهانجير خان، المدير التنفيذي لفرقةالعمل المعنية بالتنفيذ في مكافحة الإرهاب، حيث أبرز مدني ضرورة مواجهة الفكر فضلا عن الجوانب الاقتصادية والثقافيةوالتعليمية في مجال مكافحة الإرهاب والتركيز على الشباب. واقترحالسيد خان تعزيز العلاقات والتعاون مع منظمة التعاون الإسلاميفي برامج ومشاريع محددة.