في دراسة جديدة صدرت هذا الاسبوع للمركز الدولى لدراسات التطرف التابع لجامعة كينغس ببريطانيا، أثبتت الاحصائيات أنه مايزيد على 50% من المتطرفين الذين التحقوا بالجماعات المسلحة في الشرق الأوسط لهم سوابق جنائية إجرامية، وأثبتت الدراسة أن هناك ارتباطاً وثيقا بين تاريخهم وبين اختيارهم الانضمام لهذه الحركات المتطرفة

من قسم اخبار ورسائل يومية. منذُ5 سنة.2016-10-17T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الإثنين 17 أكتوبر 2016 م / _17 _أكتوبر _2016 ه‍|

في دراسة جديدة صدرت هذا الاسبوع للمركز الدولى لدراسات التطرف التابع لجامعة كينغس ببريطانيا، أثبتت الاحصائيات أنه مايزيد على 50% من المتطرفين الذين التحقوا بالجماعات المسلحة في الشرق الأوسط لهم سوابق جنائية إجرامية، وأثبتت الدراسة أن هناك ارتباطاً وثيقا بين تاريخهم وبين اختيارهم الانضمام لهذه الحركات المتطرفة