الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يدين بشدة الهجوم على معسكر للجيش في مالي

من قسم اخبار ورسائل يومية. منذُ4 سنة.2017-01-20T00:00:00+03:0012:00 صباحًا الجمعة 20 يناير 2017 م / _20 _يناير _2017 ه‍|

أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجوم على معسكر آلية التنسيق التشغيلية في غاو يوم الأربعاء 18 يناير 2017، والذي أسفر عن مصرع أكثر من 60 شخصاً وإصابة أكثر من مئة آخرين، وكذلك الهجوم على غوندام يوم الأربعاء، حيث لقي ثلاثة أشخاص حتفهم، وأصيب ثلاثة آخرون.

وأعرب الأمين العام، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن بالغ قلقه إزاء هذه الحالة، التي اعتبرها اعتداءً على عملية السلام في مالي، ووجه نداءً عاجلاً إلى السلطات المالية لضمان إلقاء القبض على المسؤولين عن هذه الأعمال، وتقديمهم إلى العدالة وإنزال العقوبات الشديدة بهم وفقاً للقانون. كما شدد على ضرورة بذل كل الجهود للقضاء على الإرهاب في مالي بدعم من المجتمع الدولي.

وأعرب الأمين العام عن تعازيه لحكومة مالي وعن تضامنه معها وعن تعاطفه مع الأسر المكلومة. وأكد للأطراف المالية دعم منظمة التعاون الإسلامي المتواصل لتطبيق اتفاق السلام والمصالحة في مالي.